fbpx

تعرف على قصة الطفل أحمد المهجر قسرًا من الغوطة الشرقية

أنا اسمي أحمد عبد المحسن


عمري ١٣ سنة كنت ساكن بالغوطة الشرقية مع أهلي وكنت حب بابا كتير، بس القصف بطائرات نظام الأسد حرمتنا أنا وأخواتي من بابا يلي دائماً منتذكره…
وهواياتي هي الرسم ولعب كرة القدم كنت كتير العب مع رفقاتي بالحارة بس القصف الهمجي حرمنا من اللعب ومن لقاء رفقاتي.
وبسبب كثرة القصف الهمجي من قبل قوات الأسد دفعنا لنترك بيتنا وحارتنا وذكرياتنا الحلوة وذكريات بابا يلي اندفن هون ونطلع بالباصات باتجاه مدينة إدلب وونزلنا بالمخيمات فترة وبعدين انتقلنا إلى مدينة الدانا وسكنا ببيت لمدة شهر ومن ثم انتقلنا إلى مدينة عفرين، وهون في المدينة تعرفت على أصدقاء جدد، وخبرونا الآهالي عن وجود مركز لرعاية الأيتام اسمه مركز الأم فدّان لرعاية الأيتام،
وفيه تعلمنا القراءة والكتابة واللغة التركية أنا واخواتي ورفقاتي، إلى جانب الأنشطة الترفيهية الممتعة مثل الشطرنج ومسابقات تعليمية ونشاطات ترفيهية تحفيذية وأيضاً تعلمنا الرسم بالإضافة إلى توزيع الألبسة والأحذية في المركز…
أنا كتير مبسوط في هذا المركز يلي دائماً بيدخلوا الفرحة على قلوبنا ودائماً منتعلم أشياء جديدة أنا بدي اشكرهم واشكر كل شخص ساهم في زرع البسمة على قلوبنا ونتمنى أن يستمر هذا المركز الرائع في العمل الأنساني، يلي عوضنا عن كتير شغلات فقدناها لما فقدنا آبائنا واغلى الأشخاص على قلوبنا.

للتبرع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.